شاهد رجل مصرى يشعل النار فى نفسة امام مجلس الشعب

حمل وشاهد رجل مصرى يشعل النار فى نفسة امام مجلس الشعب

على طريقة الشاب التونسى محمد بوعزيزى الذى أشعل النار فى نفسه وتسبب فى إشعال ثورة شعبية أسقطت نظام الرئيس المخلوع زين العابدين بن على، قام مواطن مصرى يدعى عبده عبد المنعم جعفربإشعال النار في نفسه صباح الاثنين أمام مجلس الشعب بشارع القصر العيني وسط القاهرة ، وهو يردد هتافات معادية للسلطات المصرية .

وقال مراسل شبكة الاعلام العربية "محيط" إن عبده عبدالمنعم جعفر "49 عاما" صاحب مطعم بمنطقة القنطرة غرب بمحافظة الاسماعلية، قام صباح الاثنين بالصياح أمام مجلس الشعب بأعلى صوته، مرددا هتافات منها "منكم لله " و " أمن الدولة يا أمن الدولة حقى ضايع جوا الدولة " ، قبل أن يقوم بسكب البنزين على نفسه وإشعال النار، إلا أن شرطة تأمين المجلس تدخلت على الفور وقامت باطفاء النيران، ونقلت المصاب إلى المستشفى للعلاج.

وأضاف المراسل ان عبده "متزوج ولديه بنتين وولدين و يعول أمه وأخيه" أقدم على تلك الخطوة احتجاجا على عدم موافقة سلطات المحافظة على اعطائه عيش مدعم للمطعم الذي يمتلكه، بالاضافة الى محاولته تقديم شكوى للمسئولين إلا ان محاولته باءت بالفشل، مما دفعه للقدوم للقاهرة من محافظة الاسماعيلية والقيام باحراق نفسه امام مجلس الشعب في حوالي الساعة التاسعة والنصف صباحا للفت الانظار الى مشكلته .

وقال شهود عيان إن سائق سيارة أجرة استعمل طفاية الحريق الموجودة بسيارته في إخماد النار التي أمسكت بالرجل، وقام رجال شرطة تأمين المجلس باستعمال طفاية حريق خاصة بهم في إخماد النار أيضا.

وقال حارس أمن " إن الرجل صب على الجزء الأسفل من جسمه بنزينا في الغالب وأشعل النار وارتمى على الأرض".

وأضاف أن الرجل بدا للحراس في باديء الأمر كما لو كان جاء للاعتصام أمام المجلس وأن أربعة ضباط حاولوا إبعاده من المكان. وتابع "ابتعد عنهم قليلا ثم أشعل النار في جسمه".

وحول الحالة الصحية للمواطن عبدالمنعم ، تفيد المعلومات الاولية انه حاليا يتلقى العلاج في مستشفى المنيرة العام وسط القاهرة ، بعد اصابته بحروق في يديه ووجهه .

وعلى صعيد متصل ، استمعت النيابة العامة بمنطقة السيدة زينب إلى أقوال صاحب المطعم المصاب، والذى أكد فى أقواله أنه يعانى من التعسف فى الحصول على حصته من الأرغفة المدعمة، وتقدم بعدد كبير من الشكاوى إلى رئيس الوحدة المحلية بالقنطرة غرب، ومدير مشروع الخبز المدعم أجل الحصول على حصته إلا أنه تعرض للتعسف من جديد وحاول بشتى الطرق التفاوض معهما دون جدوى، فلم يجد حلا إلا إشعال النار فى نفسه لعل أحد يهتم بأزمته

شاهد ما حدث بالصوت و الصورة

هنا