المكالمة النارية بين انس الفقى و محمود سعد و اتهامات بين الطرفين

تحميل و سماع المكالمة النارية بين انس الفقى و محمود سعد و اتهامات بين الطرفين من برنامج مصر النهاردة بتاريخ 16 \ 2 \ 2011

شهد برنامج مصر النهارده مواجهة ساخنة بين وزير الإعلام السابق أنس الفقى والإعلامى محمود سعد فى المداخلة الهاتفية التى أجراها الفقى مع البرنامج فى الحلقة التى كان ضيفها عبد اللطيف المناوى رئيس قطاع الأخبار.

وقال أنس الفقى، موجها حديثه لمحمود سعد، إن البعض يفتعل حوارات ليصور للناس أنه من أبطال الثورة فى ماسبيرو، فى حين أنه، أى الفقى، ومجموعة من الشرفاء تحملوا حماية مبنى ماسبيرو منذ اندلاع الثورة، مؤكدا أنهم كانوا رجالة

وتابع الفقى هجومه على سعد قائلا: كنا نحمى ماسبيرو بالطبنجات، وأنت فى منزلك بـ"البيجاما" ورد سعد قائلا:كنتم فى المبنى علشان تضللوا الناس

واتهم الفقى سعد بأنه يفتعل بطولات وهمية محاولا القفز على الثورة، وسيأتى اليوم الذى سيوضح فيه للناس مخطط إسقاط ماسبيرو

وقال وزير الإعلام السابق، لمحمود سعد إنك تحصل على 9 ملايين جنيه من التليفزيون، ورد الأخير بأنه يحصل على هذه الأموال من الإعلانات التى تأتى للبرنامج.

ووصف محمود سعد، مداخلة الفقى بأنها محاولة لإحداث فتنة، وأنه لن يرد عليه لأن الرأى العام لديه من الوعى ما يكفى

وقال الفقى لــ"سعد" إن الفرق بينى وبينك أنك لم تقسم اليمين الذى أقسمته للحفاظ على التليفزيون، ورفض سعد الرد عليه موضحا أن هذا الكلام خاطئ

ثم أجرى الموسيقار عمار الشريعى مداخلة بالبرنامج لا تقل سخونة عن السابقة، اتهم فيها الفقى بأنه لا يصلح لأن يكون وزيرا للإعلام، وأنه تولى هذا المنصب بتعليمات من السيدة سوزان مبارك

للتحميل من

هنا